العمل التطوعي صيدلية متكاملة

24 يناير 2020م


أثبتت الدراسات العلمية أن المتطوعون هم أكثر صحة وأكثر سعادة من غير المتطوعين ويتمتعون بعمر أطول كون العمل التطوعي يساعد على التخلص من آثار الإجهاد والغضب والقلق ويقي من الإكتئاب فقد أكتشف الباحثون من خلال قياس الهرمونات ونشاط الدماغ أن مساعدة الآخرين تسبب سعادة هائلة للشخص الذي يقوم بها وقد وجدت الدراسات أن المتطوعين الأكبر سنا يميلون إلى المشي أكثر ويجدون الأمر سهلا في التعامل مع المهام اليومية وبذلك هم أقل عرضه للإصابة بضغط الدم المرتفع كما أن العمل التطوعي يمكن أن يقلل من أعراض الآلم المزمن ويقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب ويرفع من مستوى الحماس والنشاط عندث المتطوعين ويخفف من إنتشار العدائية بين أفراد المجتمع وتهذيب الشخصية وتعزيز مفهوم العطاء وزيادة الثقة بالنفس والانتماء تجاه الوطن وتوجيه الطاقات فيما يفيد وتقوية مهارات التواصل.